• لنحمي سواحلنا من الصيد الجائر
    إن حماية المحيطات والثروة السمكية والتنوع البيولوجي   بالسواحل المغربية سيضمن تحقيق الأمن الغذائي بالمغرب ويحقق استدامة المصائد.  حيث أن قطاع الصيد البحري بالبلاد يواجه عدة تحديات مرتبطة بتحسين الإنتاج، مع مراعاة هاجس الاستدامة والحفاظ على الثروة السمكية وتحقيق صيد رشيد ومستدام.  ويعد الصيد الجائر " سواء الصيد بالجر أو استعمال الترسان، وعدم احترام الراحة البيولوجية للأسماك وعدم احترام الحصص المسموح صيدها والصيد بالمتفجرات " أكبر العوامل التي ساهمت في استنزاف الثروة السمكية ونفوق العديد من السلاحف البحرية والدلافين وباقي الثدييات البحرية وتدمير البيئة البحرية في السواحل المغربية.   كما أن حماية البحر والساحل من مخلفات الصيد البحري سيساهم أولا في الحد من التغيرات المناخية التي تساهم أيضا في نقص الثروة السمكية؛  وثانيا في جلب السياح من أجل الاستمتاع بالمناظر الخلابة للسواحل المغربية وذلك بممارسة الغوص والرياضات البحرية والاستجمام وكما أن خلق محميات بحرية وزرع الشعاب الاصطناعية سيخلق مكانا آمنا لتوالد الأسماك وتكاثرها وتوطينها. و بالتالي نحقق بيئة بحرية سليمة و صيد رشيد يضمن قوت يوم البحار وتحسين الوضع الإجتماعي و الإقتصادي للأسر التي تعتمد بالأساس على صيد الأسماك لضمان دخلهم المعيشي.
    604 من 800 تواقيع
    أطلقت من قبل يونس البغديدي
  • أنقذوا غابة بوسكورة
    تعتبر غابة بوسكورة المتنفس الوحيد لسكان الدارالبيضاء و النواحي،بحيث يلجأ إليها عدد كبير من الأسر في نهاية الأسبوع بالرغم من خضوعها لتهيئة فأن بعض الأجزاء من الغابة لا تتوفر علي مرافق وحاويات لجمع القمامة مما يجعل الازبال والبلاستيك منتشرة بين أشجار الغابة في منظر غير جيد بالإضافة إلي انبعات رواءح كريهة.
    11 من 100 تواقيع
    أطلقت من قبل سعيد العاطفي
  • مطالبة باستحداث هيئة شبابية لإدارة المتطوعين والعمل التطوعي في غزة
    1. الحفاظ على بيئة نظيفة خالية من التلوث والأمراض . 2. تقليل استخدام البلاستيك . 3. الاستثمار في النفايات الصلبة ، والذي يعود على المؤسسة والأفراد بالنفع الاقتصادي و جودة الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع المحلي. 4. الإسهام في نجاح الخطة الإستراتيجية لإدارة النفايات الصلبة في مدينة غزة، مما سوف ينعكس على سلامة وصحة المنظومة البيئية ككل ، حيث وعلى سبيل المثال وليس الخصر هناك 280 دونم في المدينة يساء استخدامها سنويا بفعل تجميع النفايات فيها وتحويلها لمكبات للنفايات الصلبة دون الإنتفاع منها ، أو امكانية استصلاحها زراعيا أو اقتصاديا. 5. القضاء على الحرق الغير صحي والعشوائي للنفايات .
    46 من 100 تواقيع
    أطلقت من قبل حماد عاشور
  • لنجعل الجامعة الأردنية أول جامعة عربية خالية من البلاستيك
    كل قطعة بلاستيك نستهلكها خلال فترة حياتنا ستتواجد لما بعد حياتنا وحياة الثلاثين جيلا الذي سيعقبنا. كل قطعة من أدوات الاستخدام الواحد، مثل قشات شرب العصير والأكواب البلاستيكية وزجاجات المياه البلاستيكية والورق المغلف، التي استخدمناها خلال الأعوام المئة السابقة ما زالت موجودة بشكلها الاصلي حتى يومنا هذا في مكان ما من أرجاء الكرة الأرضية. الأكياس البلاستيكية التي تستغرق 20 عاما لتتفكك بشكل طبيعي في البيئة تعتبر المسؤول الرئيسي عن وجود كمية بلاستيك مجزء دقيق في المحيطات أكثر من عدد النجوم في المجرة. وهذه الجزئيات من البلاستيك تتسرب الى التربة ومنها إلى الإنتاج الزراعي الذي نتناوله، إلى أجساد المخلوقات البحرية وإلى مخزون المياه الجوفية التي نشربها. الخطر المحدق بنا وبصحتنا وصحّة كوكبنا لم يعد قصة تتلى لتخيف الأطفال ولم يعد خرافة بعيدة المدى. الخطر أصبح حقيقة وشيكة ذات عواقب وخيمة علينا و على الأرض. و فكرة أنه لن يعود لنا كوكب نعيش فيه خرجت من نطاق روايات الخيال العلمي إلى نطاق الواقع - واقع صنعته تصرفات البشر المهملة والأنانية عبر السنين من خلال سياسة الاستهلاك المفرط والانتاج الهائل الذي واكب هذا الاستهلاك. أصبح البلاستيك حاجة أساسية متوقعة الوجود. غلبت راحتنا كجنس بشري على كل قواعد المنطق و العاقبة الاخلاقية وآن الأوان لتغيير هذا النهج ونمط الحياة المؤذي لنا ولكل ما يحيط بنا.
    417 من 500 تواقيع
    أطلقت من قبل ميس اجبارة
  • لنحمِ شواطئ ومطلات مدينة مسقط من التلوّث
    تعتبر شواطئ ومطلات مدينة مسقط من أجمل الشواطئ في العالم، لكنها أصبحت مكبّاً للنفايات البلاستيكية وغيرها، خاصة الشواطئ المخصصة للتخييم والأكثر عرضة للإهمال. هذه النفايات سلبت منّا هذه الشواطئ الجميلة التي نستجمّ بها، وعلاوة على ذلك، تنتهي النفايات البلاستيكة في البحر مما يلوّث المياه ويشكل خطر محدق على حياة الكائنات والحياة الطبيعية التي تعيش في البحر.
    331 من 400 تواقيع
    أطلقت من قبل مها خندقجي